السلام عليكم..
أنا فتاة عمري ٢١ سنة كنت أعيش حياة صحية ممتازة فنادرا ما كنت أصاب بأي مرض و ذلك يرجع لنظامي الغذائي الصحي و ممارسة الرياضة بانتظام حتى أنني اخر مرة أصبت فيها بالزكام كانت منذ ثلاث سنوات و يكون عادة خفيف و سرعان ما يذهب .. لكن في شهر ١٢ /٢٠١٦ في الشتاء كان الجو بارد جدا و أصبت بعدوى لأول مرة في حياتي بالتهاب الأذن الوسطى حيث انني لم اصب به حتى و أنا طفلة! العدوى كانت تفوق الوصف علما أن الشخص المصاب الذي أصبت بالعدوى منه كانت إصابته خفيفة جدا و سرعان ما شفي منها.. الا إني انا من عانيت كان التهاب اذن فظيع طنين مستمر و دوخة و الم شديد في اذني و كذلك كنت اعاني من الضيق الشديد حين سماع أي صوت مهما كان خفيف أسمعه و كأنه مدفع! تعب و ألم في كل جسمي و حرارة دائمة بالإضافة إلى احتقان الانف الشديد أيضا كنت لا استطيع التنفس و لا النوم من شدة الاختناق كنت أشعر و أن كتلتين بحجم الكرة الأرضية تقبع في انفي ! ذهبت على الفور في اليوم نفسه التي ظهرت فيها الاعراض للطبيب و شخصني بالتهاب الأذن الحاد و قال لي لم ارى التهاب كهذا في حياتي! مشهد انفك و اذنك لا يصدق!
وصف لي أدوية التهاب و أخرى للاحتقان و بخاخ الانف و قطرة للاذن و دواء للدوار لكنهم كلهم دون جدوى كنت أذهب إليه باستمرار فكان يمزاحني قائلا : شو لسه الجني ما طلع منك هاد جنّي مو إلتهاب! بقيت هكذا لمدة شهر و كان وقت امتحانات الفصل الاول في الجامعة إثر ذلك سلبا على دراستي كنت لا استطيع الدراسة و لا الإجابة في الامتحان من شدة الدوخة و الالم .. تحسنت بعدها تدريجيا لكني لم اشفى تماما بقيت اشعر بألم خفيف في الأذن و كنت أشعر و كأن الهواء يمشي فيها و يصدر أصواتا و احتقان الانف لم يزول تماما ايضا بقيت اعاني منه بشكل جزئي و يزيد عند النوم! و منذ ذلك الوقت و المرض يعود و ينتكس تقريبا كل شهر او شهر و نصف تعود نفس الاعراض و بنفس الحدة .. سئمت من تكرار جميع الأدوية جربت جميع الانواع و من جميع البلدان و و قد وصف لي الطبيب ايضا ابر للاحتقان و الالتهاب لمدة ثلاث أيام دون فائدة ايضا .. الانتكاسة تكون أقل من فترة المرض عندنا أصبت به اي بقيت شهر كامل مصابة فعادة الان أصاب بذلك لمدة أسبوع أو عشر ايام و اتحسن و هكذا .. جربت جميع وصفات الاعشاب ايضا و جربت مناورة فالسالفا لكني قل ما اشعر ان الهواء فعلا قد خرج عنوة من الاذن اشعر بإنه وصل للاذن و توقف في مكان ما و لا يخرج و واظبت على تناول الثوم يوميا في الصباح لمدة ثلاث شهور و لكن مناعتي لم تتحسن! لا ادري ما هو السبب في عدم شفائي! زرت أطباء كثر و التشخيص ذاته و الأدوية ذاتها ! أصب بالحيرة كيف و ما هو السبب في أن جهازي المناعي تدمر هكذا بعد أن كان ممتاز! اصبحت اذا رأيت شخص يعطس من على بعد مئة كيلومتر أصاب بالعدوى فوراً !
هذه الحالة اثرت فيني كثيرا نزل معدلي في الجامعة من ممتاز الى جيد! و رسبت بمادتين بسبب حالتي الصحية انا الان سنة تخرج و اريد صحتي أن تعود لي لكي اتخرج و بمعدل ممتاز و اكمل ماجستير 🙁
بالأمس عادت الاعراض مجددا و هذه المرة مع التهاب حلق شديد و سعال و بحة صوت! لا ادري اذا كنت أصاب بالاحتقان اولا ام الالتهاب فأنا أشعر بهم فجأة سوية .. اريد حل جذري لمشكلتي و إذا كانت عملية فأنا لا استطيع إجرائها الان لان امتحانات الجامعة قريبة. و لم يذكر لي اي طبيب اي شيء بشأن اي عملية