السلام عليكم

عُمري 22 عاماً ، وزني 90 كيلو ، طولي 176 سم

من فترة استيقظت من النوم بسبب الإنتصاب الشديد ، فذهبت لاستمني كي اهدء من هذا العناء و ارجع الي النوم
اثناء الاستمناء وجدت ارهاقاً شديداً و اثناء الافراغ شعرتُ

بدوخة
و سرعة في معدل التنفس
و زيادة في ضربات القلب
و هذه الضربات بتسمّع في المخ
و أحس إن جسمي بيبرد

هدأت بعد الإنزال و الجلوس للراحة و انتهت هذه الاعراض

و هذه الحالة بتلك الاعراض لم تكن الاولي .. فحدثت معي أكثر من مرة

الأولي .. حين اردت تبرعت بالدم لوالدتي و و حينها امر الدكتور بوقف إكمال باقي الدم

الثانية .. ايضاً حدثت معي عندما كنت في الابتدائية اتذكر ، حينها كنت اتعرض دائما لألتهاب في الحلق و الدكتور كتبلي علي حقن بنسلين ، و من صغري لدي هاجس و خوف من الحقن ، و في مرة اخدت الحقنة و حدثت لي نفس الاعراض

الثالثة .. ايضاً حدثت لي اثناء الاستحمام حين مرة و اختنقت بسبب سوء التهوية و سقطت شبة مغشي عليَ و ظللت يوماً كاملاً بلا أتزان مع نبض مستمر باسفل المخ عند عمل اي مجهود بسيط و هذه كانت اطول مدة تطول معي هذه الاعراض

ايضاً حين احمل اشياء ثقيلة لنقلها لأعلي فاصعد و انزل السلم مثلاً لأكثر من خمس مرات

ايضاً اشعر بتلك الأعراض عندما أشعر بخطر او بخوف ، فقط إن كنتُ علي مقربة من اشخاص يتشابكون بالايدي او بالسلاح او بالاصوات العالية
و تزداد او تقل حدتها علي حسب قُربي من هذا الخطر
و أتذكر جلياً إكتشاف هذا الأمر مُنذ ثورة 25 يناير ، خُصوصا و إن كُنت انا المُكلف بحماية أسرتي
فكنت أتعرض لتلك الاعراض بإستمرار خوفاً من ان يُصابهم مكروة .

ملحوظة مهمة جداً ، احس فوراً عند الدخول في هذه الحالة مع بدء هذه الاعراض ، و حينها اجلس كي لا اغيب عن الوعي و استرد عافيتي
و المرة التي لم استطع فيها سقطت و هي عند حدوث الاختناق و كانت هذه الاعراض اسرع من رد فعلي المتكرر و هو ان اجلس كي لا اغيب عن الوعي
و ظللت يوماً كاملاً كي استعيد عافيتي

انزعجت كثيراً عندما لم استطع مُساعدة أمي بنقل الدم الكافي لها ..؟ و حزنت جداً علي نفسي و علي سوء عافيتي و لكن الحمدلله علي كل حال
و لطالما عزمت اراسلكم بمُشكلتي عند تعرضي لتلك الاعراض بآخر مُشكلة اثناء الاستمناء ، و قلتُ في نفسي هل هذا طبيعي و انا عُمري 22 عام ..؟
فماذا إذا قدّر لي الملك الزواج و حدث ذلك اثناء الجماع ..؟

افيدوني افادكم الله ….